الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العلم بالتوحيد عدل ونور، والجهل به ظلم وظلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مديـــ الموقع ـــــر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 445
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: العلم بالتوحيد عدل ونور، والجهل به ظلم وظلام   السبت أبريل 05, 2008 2:52 pm

اعداد: الشيخ هشام بن فهمي العارف

آية (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) أول آية من سورة العلق، وسورة العلق افتتاحية الرسالة

العظيمة التي نزلت على محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ونبه بها الله ـ عز وجل ـ على

أعلى أسباب القرب إليه وهو العلم بالتوحيد، وقد بيَّن الله تعالى أن العلم بالتوحيد مقرون

في مواطن كثيرة من كتابه العزيز بمسائل سامية رفيعة ، بينما الإصرار على الشرك وهو

ثمار الجهل بالتوحيد مقرون بمسائل سفلية منحطة، لذا أمر ـ سبحانه وتعالى ـ بالعلم

بالتوحيد ، ونهى عن الجهل به فقال في سورة محمد: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ

لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ). وقال في سورة الزمر: (قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا

الْجَاهِلُونَ). لقد قرن الله تعالى العلم بالتوحيد بالنور فقال تعالى في سورة المائدة: (..قَدْ

جَاءَكُمْ مِنْ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ)، وقال تعالى في سورة الأنعام: (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ

وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا). وقرن الله

تعالى العلم بالتوحيد بالبصيرة فقال في سورة يوسف: (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ

عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ(108). وقرن الله تعالى

العلم بالتوحيد بالبيضاء فقال في سورة آل عمران: (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ..).

وقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم: "لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء".

وقرن الله تعالى العلم بالتوحيد بالحق فقال في سورة الشورى: (اللَّهُ الَّذِي أَنْزَلَ الْكِتَابَ

بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ..)، وقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "لا تزال طائفة من أمتي

ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة"، ولما سئل الإمام البخاري عن هذه الطائفة

قال: هم أهل العلم. وقال الله ـ تعالى ـ في سورة ص: (يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي

الأرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ ولا تَتَّبِعْ الْهَوَى). وقرن الله تعالى العلم بالتوحيد بالعدل

فقال في سورة الحديد: (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمْ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ). وقرن

الله تعالى العلم بالتوحيد بالاعتصام وعدم التفرق والاختلاف فقال في سورة آل عمران:

(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا) وقال: (ولا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا

جَاءَهُمْ الْبَيِّنَاتُ)، وقال في سورة الشورى: (شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي

أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ ولا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ).

وهكذا في باقي المسائل السامية الرفيعة ومنها الجهاد في سبيل الله، والطاعة،

والمحبة، والنصر، والقوة، والهمة، والسنة، والاخلاق الحميدة. وذم الله تعالى الشرك

وقرنه بالجهل، قال تعالى في سورة الأعراف: (قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ

آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ)، وقد نعت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فرعون هذه الأمة

بأبي جهل بعد أن كان أبا الحكم. وذم الله تعالى الشرك وقرنه بالظلام فقال تعالى في

سورة البقرة: (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) وقال في سورة

الأنعام: (وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ)، وهكذا في باقي المسائل السفلية

المنحطة؛ ومنها: الظلم، والسواد، والعماية، والفرقة والاختلاف، والمعصية، والكره،

والهزيمة، والضعف، والتثبيط، والبدعة، والأخلاق المذمومة.




منقول من منتديات الدعوة السلفية في المسجد الأقصى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkhelforever.yoo7.com
 
العلم بالتوحيد عدل ونور، والجهل به ظلم وظلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النجم نادر قيراط :: دراسات :: منتدى المواضيع الدينية-
انتقل الى: